منتدى شباب على طول المصرى منتدى تعليمى للمرحله الثانوية ويحتوى على قسم البرامج , قسم الفوتوشوب , قسم الجوال والاتصالات قسم الالعاب الكاملة, قسم استيلات احلى منتدى , قسم الطبيعه , قسم النكت والفوازير ,
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شباب «25 يناير»: «يوليو» لم تمنح الحرية للشعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mena
^~*¤©[£] المراقب العام [£]©¤*~^
^~*¤©[£] المراقب العام [£]©¤*~^
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 3395
نقاط : 41415
النشاط : 2005
العمر : 26

مُساهمةموضوع: شباب «25 يناير»: «يوليو» لم تمنح الحرية للشعب   السبت يوليو 23, 2011 12:28 pm

شباب «25 يناير»: «يوليو» لم تمنح الحرية للشعب
Fri, 22/07/2011




قال
عمرو حامد، عضو المكتب التنفيذى لاتحاد شباب الثورة، إن هناك فرقاً شاسعاً
بين ثورة 23 يوليو وثورة 25 يناير، فالأولى قام بها الجيش بمفرده، وكانت
فى البداية انقلاباً عسكرياً على الملك فاروق، وأعجب بها الشعب نظراً
لثقتهم فى الجيش، وعندما تولى عبدالناصر الحكم وبدأ فى القضاء على الإقطاع،
والعمل نسبيا فى اتجاه العدالة الاجتماعية، بدأ الشعب فى تأييد ثورة
يوليو، ولكن فى ثورة 25 يناير الأمر اختلف كثيراً، فهى تستحق لقب ثورة بكل
المقاييس، لأنها ثورة شعب بجميع طوائفه، من مسلمين وأقباط وأغنياء وفقراء،
وشاركت فيها جميع محافظات مصر، وكانت سلمية بيضاء، ولهذا اتخذ الجيش المصرى
قراراً بتأييدها.وأوضح «حامد» أن من بين أوجه التشابه بين الثورتين
تولى العسكر مقاليد الحكم، فثورة يوليو قام بها الجيش وتسلم الحكم بعدها،
وفى ثورة يناير، رغم أن الشعب قام بها، إلا أن المجلس العسكرى هو الذى تسلم
مقاليد الحكم، وذلك بعد موافقة وترحيب الشعب وانسحابه من ميدان التحرير
وجميع ميادين مصر، وعلق: «الأيام القادمة هى التى يمكن أن تصنع الفارق إذا
انتهى الحكم العسكرى وانتقلت مصر إلى حكم مدنى كما أرادت الثورة».وأضاف
هناك تشابه فى أهداف الثورتين، فثورة يوليو قامت للقضاء على الفساد وتحقيق
العدالة الاجتماعية، وثورة يناير قامت للحرية والتغيير والقضاء على الفساد
والعدالة الاجتماعية أيضا، لكن ثورة يوليو لم تعط الحرية للشعب.وهناك اختلاف أيضا، فثورة يوليو كان لها قيادة ومجلس قيادة ثورة، ولكن ثورة يناير بلا قيادة ولكنها كانت بقيادة شعب بأكمله.وأوضح
بلال دياب، عضو المكتب التنفيذى لائتلاف شباب الثورة، أن هناك الكثير من
نقاط التشابه والتباين بين ثورتى يوليو 1952 ويناير 2011، إلا أن القضية
الرئيسية التى انحازت لها القوى العسكرية والشعبية هى الحرية، فقد جاءت
ثورة يوليو من أجل التحرر من الاستعمار الأجنبى، وثورة يناير استهدفت
التحرر من الاستبداد الوطنى، وفى كلتاهما اشترك كل من الشعب والجيش فى حسم
خيار التغيير، كما أن ثورة يوليو كانت حركة لشباب الجيش، وثورة يناير جاءت
من رحم حركات الاحتجاج الشبابية وكلا الثورتين كانتا سلميتين.واستدرك:
إلا أن التباين جاء فى أمرين، أولهما رحيل النظام، فثورة يوليو لم تجد
مقاومة، لأن الملك أبى أن تراق دماء المصريين وبادر بالرحيل، وثورة الشباب
واجهت أبشع أدوات وأساليب القمع، لأن الرئيس المخلوع فضل إسالة الدماء
ليبقى فى الحكم مدى الحياة ويورث الحكم لابنه، وثانيهما عملية التطهير التى
قضت بها ثورة يوليو على الحياة السياسية والتعددية الحزبية والدولة
البرلمانية، وفتحت الباب أمام الحكم العسكرى الشمولى، وثورة الشباب تعمل
على تطهير مؤسسات الدولة من الفساد والفاسدين- الذين هدموا الآمال وقتلوا
الإبداع - حتى يتم السماح بتأسيس سليم لعملية التنمية وتصحيح المسار الوطنى
نحو الديمقراطية.وقال طارق حسنين، عضو الهيئة العليا لشباب الثورة،
إن ثورة يوليو جلبت حكم العسكر، وثورة يناير سوف تأتى بالحكم المدنى،
لافتاً إلى أن الشباب المصرى، خاصة الذى قام بثورة يناير، لن ينسى أن ثورة
يوليو جاءت بالسادات، الذى أبرم اتفاقية سلام مع إسرائيل، وأضاع فرحة الشعب
بانتصار أكتوبر، وجاءت أيضاً بمبارك الذى أضاع ثروات البلاد وأضاعها وباع
قطاعه العام وخصخص شركاتها، وقام بتصدير غازها إلى إسرائيل، وكان يسعى إلى
توريثها لنجله الذى تحيط به مجموعة من «المشبوهين ولصوص المال العام»،
ولذلك ستبقى ثورة يوليو حولها علامات استفهام، أما ثورة يناير فسوف يشهد
التاريخ بأنها قضت على حكم العسكر وألغت كلمة التوريث من قاموس المصريين.وأشار
طارق زيدان، منسق ائتلاف ثورة مصر الحرة، إلى أن ثورة يوليو أعقبتها بعض
الخلافات والاختلافات بين أعضاء مجلس قيادة الثورة، ولكن ثورة 25 يناير
وحدت 18 قيادة بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة على الحفاظ على ثورة الشعب
لتسليم سلطته بشكل سلمى لقيادة مدنية، لافتاً إلى أنه لولا وجود الجيش
بميدان التحرير وميادين مصر المختلفة لتحولت الثورة فى أيامها الأولى إلى
إبادة جماعية لكل من قال «لا» لمبارك ونظامه، موضحاً أن الجيش فضّل إعلاء
كلمة الشعب المصرى بشكل عام والشباب بشكل خاص على كلمة رئيس ظلم وأفسد
البلاد ثلاثة عقود متصلة. وشدد أحمد ماهر، منسق عام حركة شباب 6 أبريل، على
أن ثورة يناير جعلت الشعب المصرى ينتقد المجلس العسكرى فى قراراته التى
يتخذها منفرداً فى أحياناً كثيرة، وأحياناً أخرى بمشاورات محدودة، على عكس
ما حدث بعد ثورة يوليو، فبعدها كان الجميع يسعى للتقرب إلى المؤسسة
العسكرية، وكانت الأغلبية فى ذلك الوقت تعتبر الحديث عن المؤسسة العسكرية
خطاً أحمر، أما ثورة 2011 فقضت على كل الخطوط الحمراء.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.aircold4ever.net
The_lover
! ஜ .¸¸ ﬗm عضو فضىmﬗ ¸¸. ஜ
! ஜ .¸¸ ﬗm عضو فضىmﬗ ¸¸. ஜ
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1418
نقاط : 29941
النشاط : 1004
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: شباب «25 يناير»: «يوليو» لم تمنح الحرية للشعب   السبت يوليو 23, 2011 1:14 pm

thx 4 news








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شباب «25 يناير»: «يوليو» لم تمنح الحرية للشعب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدايات شباب على طول المصرية :: الركن الآجتماعي[The Social Basis] ::   :: قسم اخبار مصر والعالم-
انتقل الى: