الإعلام واثره في تدمير الأسرة

اذهب الى الأسفل

الإعلام واثره في تدمير الأسرة

مُساهمة من طرف Zico في الإثنين مارس 08, 2010 8:20 am

جرت سنة الحياة أن
المربي للأبناء إنما هو الأم والأب ثم أصبح المجتمع مربيا ثانويا ، بما
فيه الشارع والمدرسة والدوواين ثم أصبح الإعلام هو المربي الحقيقي لأجيال
اليوم وتحديد أنماط سلوكهم ومعايشهم

.
ولك أن تتصور ذلك من خلال جواب طفلة حينما سئلت عن أفراد أسرتها فقالت :
أسرتي تتكون من ماما وبابا وجدي والتلفزيون ونحن نضيف عليه والإنترنت
والمجلة والجريدة والسوني 2 والنقال والبلوثوت .
نعم لقد نجح الإعلام في التأثير على الأسرة بجميع أفراها ، وصرفها عن طاعة
الله وحسن التربية إلى الترفيه وملاعب الكرة ومشاهد الأفلام والمسلسلات
والفيديو كليب والتشبه بغير المسلمين وأخذ الضار دون النافع وصرف البنات
إلى الأزياء والعري وقصص الغرام المدبلجة والخيال اللاواقعي .
وقد سعى الإعلام الموجه عبر وسائله المثيرة والمشوقة والمدروسة إلى تفكيك الأسرة

جرت سنة الحياة أن المربي للأبناء إنما هو الأم والأب ثم أصبح المجتمع
مربيا ثانويا ، بما فيه الشارع والمدرسة والدوواين ثم أصبح الإعلام هو
المربي الحقيقي لأجيال اليوم وتحديد أنماط سلوكهم ومعايشهم .
ولك أن تتصور ذلك من خلال جواب طفلة حينما سئلت عن أفراد أسرتها فقالت :
أسرتي تتكون من ماما وبابا وجدي والتلفزيون ونحن نضيف عليه والإنترنت
والمجلة والجريدة والسوني 2 والنقال والبلوثوت .
نعم لقد نجح الإعلام في التأثير على الأسرة بجميع أفراها ، وصرفها عن طاعة
الله وحسن التربية إلى الترفيه وملاعب الكرة ومشاهد الأفلام والمسلسلات
والفيديو كليب والتشبه بغير المسلمين وأخذ الضار دون النافع وصرف البنات
إلى الأزياء والعري وقصص الغرام المدبلجة والخيال اللاواقعي .
وقد سعى الإعلام الموجه عبر وسائله المثيرة والمشوقة والمدروسة إلى تفكيك
الأسرة وإذكاء روح التمرد على الشريعة والعادات والتقاليد عبر ما يسمى
بالبرامج الحوارية التي لا تعرف الخجل ولا الحياء فهي حقا بلا حدود ولا
قيود كمناقشة التحول الجنسي لدى الشباب أو الإحتلام الليلي أو سلطة الأب
في المنزل والحوار المفقود معه ، أو البنات المغلوبات على أمرهن الممنوعات
من أبسط أنواع الحرية وهي قياتها للسيارة ، إن البنت لا تملك نفسها والشاب
ينشد الحرية والزواج قيد وأغلال وإنجاب الإطفال مضيعة للوقت غير مجدية
ومحبة الزوج ذلة وضعف وخدمته جبروت وقسوة وتعدد الزوجات توزيع للحب وضياع
للأسرة وهدم لبيت الأولى والثقافة الجنسية المفقودة .
بل يوجد تدمير منظم للأسرة فثمة برامج يقصد بها إفساد الأزواج وأخرى يقصد
بها تمرد الزوج وثالثة يقصد بها البنات ورابعة يقصد بها الشباب وخامسة
يقصد بها رابطة الزواج والعفة .
وقد نشرت مجلة الأسرة في عددها 112 شهر رجب 1423هـ لقاء مع د . إبراهيم
الغصن رئيس لجنة إصلاح ذات البين في المملكة العربية السعودية سئل فيها عن
أسباب المشاكل الإجتماعية والأسرية ؟
فأجاب :
إن الثورة الإعلامية المعاصرة من أهم أسباب المشاكل الإجتماعية التي
انعكست سلبياتها على جميع جوانب الحياة الإجتماعية ومنها العلاقة الزوجية
، وخاصة بعض القنوات الفضائية التي سرقت كثيرا من الأزواج من زوجاتهم بل
ومن بيوتهم ، وغيرت أمزجتهم وتطلعاتهم فبعد أن كان الزوج مقتنعا بزوجته
حيث لا يرى إلا هي أصبح في كل يوم يرى ملكات الجمال العالم مما يزهده
بزوجته .
بل إن هناك قنوات تعرض بعض الحركات الجنسية التي لا تستطيع المرأة أن توفر
مثلها لزوجها ، حتى أن كثيرا من الزوجات ولو كانت على جانب كبير من الجمال
تشعر بأن هذه القنوات الفضائية هي أساس المشاكل الزوجية ، وسبب عزوف
الأزواج عن البقاء في بيوتهم .
إن الإعلام اليوم يعلم الشباب كل ضار فقد جاء في تقرير اليونسكو :
أما التلفزيون وتأثيره فقد جاء في التقرير إن إدخال وسائل إعلام جديدة
وبخاصة التلفزيون في المجتمعات التقليدية أدى إلى زعزعة عادات ترجع إلى
مئات السنين وممارسات حضارية كرسها الزمن ، وتبين من خلال الدراسات التي
اجريت على خمسمائة فيلم طويل أن موضع الحب والجريمة والجنس يشكل 72 % منها
يعني تقريبا ثلاثة أرباع الأفلام كلها للحب والجريمة والجنس .
وتبين من دراسة أخرى حول الجريمة والعنف في مائة فيلم وجود 68 % مشه جريمة أو محاولة قتل وجد في 13 فيلم فقط 73 مشهدا للجريمة .
كذلك قد نجد عصابات جريمة من الأحداث والصغار لأنهم تأثروا من الأفلام التي يرونها .
يقول الدكتور هوب أمرلور وهو أمريكي :
إن الإفلام التجارية التي تنشر في العالم تثير الرغبة الجنسية في
موضوعاتها كما أن المراهقات من الفتيات تعملن الآداب الجنسية الضارة .
ثم يتابع : وقد ثبت للباحثين أن فنون التقبيل والحب والمغازلة والإثارة
الجنسية والتدخين يتعلمها الشباب من خلال السينما والتلفزيون .
وفي جريدة الوطن السعودية مكتب القاهرة عدد 696 السنة الثانية :
توصلت دراسة طبية أجريت على عينة قوامها 500 طالية ممن يشاهدن الدش بشكل
منتظم إلى نتائج تشير إلى إصابة هؤلاء الفتيات بأمراض في الجهاز التناسلي
والمجرى البولي وحدوث تغيرات كبيرة طرأت على سلوكهن ، حيث انحصر تفكيرهن
غالبية الوقت في الجنس .
ويقول الدكتور بكلية الطب جامعة القاهرة : سعيد ثابت في دراسة أن المرض
أصبح معترفا به من قبل الجمعيات الطبية العالمية وتم تسجيله بكلية الطب
الحديثة باسم " دش سيندرم " ويؤدي أيضا إلى تغيير عادات وسلوك المصابين به
، وكما أنه يعمل على زعزعة الأخلاقيات .
واعتمد سعيد في دراسته على تسجيل الإضطرابات الحاصلة وثائقيا من خلال الأرقام التي رصدها طوال عام كامل وهي مدة الدراسة .
ومن النتائج حدوث زعزعة أخلاقية لـ 53% من الفتيات بعد أن تعرضن للتشويش من جراء ما شاهدنه في التلفزيون .
ومن النتائج ضعف الإلتزام الدراسي لدى الفتيات من خلال 32 % من العينة ثم تغيبهن عن حضور المحاضرات .
ومن أهم نتائج مرض " الدش " زيادة نسبة المعاناة من الأمراض النسائية بشكل عام بنسبة وصلت إلى 8 % عن النسبة العادية .
ولأن زيادة الشعور بالرغبة الجنسية تتطلب وجود الطرف الآخر ، والحديث معه
أطول وقت ممكن فقد وافقت 33% من الفتيات على فكرة الإختلاط والتجارب
العاطفية المبكرة .
حقائق وأرقام :
يقول أحد الباحثين :
- إن الدراسات أثبتت أن بعض الطلاب عندما يتخرج من الثانوية العامة يكون
قد أمضى أمام شاشات التلفزيون 15000 ساعة فيما يقضي في الدراسة 10 ساعات
تتخللها الملل والسآمة والغياب .
- وأن عدد القنوات في المستقبل سيصل إلى 5550 قتاة فضائية .
- وحين يبلغ الأطفال اليوم سن السبعين يكونوا قد أمضوا 10 سنوات من حياتهم أمام التلفزيون على أساس أنه يشاهد 23 ساعة في الأسبوع .
أهدار الوقت :
لو أن بلدا عدد سكانهم عشرة ملايين نسمة وعدد الذين يشاهدون التلفزيون 25
% منهم فقط ومعدل الجلوس ساعتين يوميا فكم يهدر من الساعات سنويا ؟
إنها ( 1750000000 ) ساعة وتعادل (250000000) يوم عمل تصورا ... مئتان وخمسون مليون يوم عمل .
ما هو الحل يا ترى ؟
1 – إن معرفة المشكلة واعتبارها مشكلة والتشاور للحل هو في حد ذاته جزء من
الحل ، أن نشعر بأن هذا الإعلام يؤثر على الأخلاق والسلوك والدين والعادات
والتقاليد والصحة والوقت والمال وينشر الجريمة ويشوه الحقيقة ويبعدك عن
أمتك ويشوه صورة دينك وينشر الرزيلة ، وأنا وأبناؤك وزوجتك ضحية هذا ، كما
أن المسؤولية تقع على الحاكم والمحكوم كل حسب موقعه وإماكاناته .
هذا جيد في حد ذاته .
2 – من الناس من استخدم حل ( الباب الي يجيك منه الريح سده واستريح ) مثل
أهل قرية كوجرات في الهند بعد الزلزال قالوا غضب الإله من التلفاز وما فيه
من مشاهد فحطموها وأحضرها عند المعابد .
ومنهم قبيلة همام في نجران اتفقوا على عدم إدخال أجهزة البث الفضائي إلى منازلهم ومن يخالف يقاطع إجتماعيا ودينيا .
3 - ومن الناس من أوجد البدائل لأبنائه كالقنوات والمجلات الإسلامية بدلا
من هذا الكم المفتوح مع جلسات مصارحة ومناصحة لأبنائه وتحصينهم من الداخل
مع منع وإلغاء كل ضار وحظره واستمرار المراقبة والمتابعة .
4 – ومن الحلول تقوية الوازع الديني لدى البيت والأسرة وأن العين والأذن
تزنيان ، مع إقامة حلقة يومية في المنزل بعد صلاة العشاء تشمل قراءة آيات
وأحاديث ثم يتبعها صلاة الوتر مع متابعة حية للأبناء فإن ذلك كفيل بطرد
الشياطين ودخول الملائكة .
5 – ومن الحلول كشف خطط من يريد تدمير الأخلاق وينشر الرذيلة والتحذير منه
سواء كان مجلة أو قناة أو برنامجا مسموعا أو جهازا يوصل للرذيلة .
ومخاطبة المسؤولين ومناصحتهم بالحسنى برجاء التغيير والتحصين ورفع الشكوى
إلى القضاء لمن لا تردعه الموعظة عن نشره للرذيلة وتكرار نصيحة أهل السلطة
فمسؤليتهم عظيمة أمام الله تعالى ، قال صلى الله عليه وسلم : " إيما رجل
ولي من أمر أمتي شيئا ثم بات حين بات غاشا لهم لم يرح رائحة الجنة " .
وإن أحسنوا واقاموا أمر الله فهم تحت ظل العرش وعلى منابر من نور كما قال
صلى الله عليه وسلم ، والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل .



م ن



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
Zico
•°o.O نائب مدير عام O.o°•
•°o.O نائب مدير عام O.o°•

ذكر
عدد المساهمات : 5172
نقاط : 50003
النشاط : 3012
العمر : 23

http://www.aircold4ever.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإعلام واثره في تدمير الأسرة

مُساهمة من طرف The_lover في الجمعة يونيو 11, 2010 5:45 pm

كلامك صح

فعلا الاعلام كما له ايجابيات في التنبيه

له سلبيات في تدمير الاسر

جزاك الله خيرا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





avatar
The_lover
! ஜ .¸¸ ﬗm عضو فضىmﬗ ¸¸. ஜ
! ஜ .¸¸ ﬗm عضو فضىmﬗ ¸¸. ஜ

ذكر
عدد المساهمات : 1418
نقاط : 34501
النشاط : 1004
العمر : 28

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى