منتدايات شباب على طول المصرية

منتدى شباب على طول المصرى منتدى تعليمى للمرحله الثانوية ويحتوى على قسم البرامج , قسم الفوتوشوب , قسم الجوال والاتصالات قسم الالعاب الكاملة, قسم استيلات احلى منتدى , قسم الطبيعه , قسم النكت والفوازير ,
 
الرئيسيةاليوميةالمنشوراتمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 و صوم عن كل الشهوات والعادات الضارة واسئلة واقوال عن الصوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Max_sun
 
 
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2857
نقاط : 44545
النشاط : 5009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: و صوم عن كل الشهوات والعادات الضارة واسئلة واقوال عن الصوم   الثلاثاء فبراير 09, 2010 4:49 am






اسئلة عن الصوم

سؤال: أذكر مثالاً لصوم لم يكن صوماً فردياً وإنما صام فيه الشعب كله.



الإجابة: صام الشعب كله ايام استير
الملكة {سفر أستير }صام الشعب كله في نينوي{ يون3}.






2
سؤال: اذكر آية عن صوم
الآباء الرسل.



الإجابة: قيل " ستأتي
أيام حين يؤرفع عنهم العريس، حينئذ يصومون "{مت15:9}.



3
سؤال: اذكر آية عن الطعام النباتي داخل الجنة، وآية أخري عن
الطعام النباتي خارج الجنة.



الإجابة:
الطعام النباتي داخل الجنة {تك29:1}. وعن الطعام النباتي خارج الجنة قال الرب لآدم
" وتأكل عشب الأرض "{تك18:3}.



4
سؤال: وآية عن الطعام النباتي في برية سيناء.



الإجابة: كان المن هو الطعام النباتي في برية سيناء {خر31:16}.




5
سؤال: من هو النبي الذي من
صومه لم يأكل لحماً ولا طعاماً شهياً.


الإجابة: دانيال النبي في صومه لم يأكل لحماً ولا طعاماً شهياً
{دا3:10}.





6
سؤال: اذكر
مثالاً للصوم مع التذلل.



الإجابة:
الصوم مع التذلل،يظهر في الصوم الذي دعا إليه يوئيل النبي {يوئيل 2: 12، 13}.




7
سؤال: اذكر مثالاً للصوم في
مواعيد ثابتة.



الإجابة: من جهة
المواعيد الثابتة للصوم حدد سفر زكريا النبي صوم الشهر الرابع، وصوم الخامس وصوم
السابع، وصوم العاشر {زك19:8}.
------------ ----------------
---
----------------
------
------------ ------------------ ------------------
------
------------ ------------------ --------







أقوال عن الصوم (القمص بيشوى
كامل)



الصوم هو الوسيلة لضبط
الأهواء والشهوات حتى تنسجم حياة المسيحى مع روح الله الذى يقوده فى طاعة وخضوع
الصوم ليسفرضاً أو عبئاً ولكنه احتياج يسعى إليه القلب
الصوم ليس مجرد انقطاع
عن الأكل .. ولكنه صلب للذة شراهة الأكل .

ليس الصوم تعذيباً للجسد بل
انطلاقاً للروح للسير فيه مع الرب يسوع .

ينبغى أن تكون أصوامنا وعبادتنا
داخل إطارالقصد الإلهى فى حياتنا ..
لذلك لو لم نعطِ الفرصة أمام الله ليحقق
قصده فينا نكون قد خيبنا أمـل الله فينا ..
وهذا أشد ما يحزن قلب الله الصوم مع
الصلاة وسيلة توصلنى بالإيمان إلى إتمام قصد الله فىَّ . الصوم مع التذلل يحررالنفس
من الذات ومن الرباطات المادية فتنطلق لتوها تائبة إلى حضن الآبوصارخة " يا أبانا
الآب " ( رو 8 : 15 )

الصوم يعنى صلب الذات الصوم يبدأ بالتوبة وينتهى
بالقيامة
يؤهل الشخص الصائم صوماً مقبولاً لعشرةالملائكة ،
ويدعونه الرجل
المحبوب ( دا : 10 )
إذا صيرنا للجسد فرصة بإهمالنا الصوم والبذل والصلاة
والسهر غابت عنا شمس الحرية وحلاوة الترنيم . وظهرتفينا الأنانية والارتباك
بالمادية والشهوانية .

شهوة الأكل يجب أن تراقب بالصوم
الصوم هو شركة حب
مع آلام ربنا
الصوم هو الطعام اليومى للحياة الروحية
أهم ثمار الصوم أن تبدأ
عيون قلوبنا الروحية
ترى الله
الصـوم هو أروع مجال لظـهور بـر الله فى حـياة
التائبين
إن العلاقة السرية بين النفس البشرية والمسيح هى علاقة خفية تبدأ فى
المخدع. لذلك يلازم الصوم قلةالكلام ..
وقلة الزيارات ..
والانعكاف على
القراءات الروحية وحضور القداسات
هدف رحلة صومنا هو الدخول إلى داخل النفس ( فى
الخفاء )
حيث يطهرها الرب بدمه ويكرسها هيكلاً له ويزينها بمواهبه
كل طعام
عالمى سوف لا يورثنا إلاَّ الموت ..
مثل التهافت على أطعمةالعالم المسمومة على
ملذاته ومراكزه وأمجاده الزائلة
القصد الإلهى من الصوم هو الجهاد المستمر بإيمان
ضد الذات
وإغراءات العالم والجسد حتى نصل إلى نقاوة القلب التى بها نعاين الله
.
الذين ساروا بإيمان واجتهاد فى صومهم وعاشوا شركة آلام الرب بفرح
يعطيهم
الله بركة قوة القيامة الله بذاته سائر معنا طول الرحلة ( رحلةالصوم )
هذا إيمان
الكنيسة أن السيد المسيح صام عنا ومعنا
أخى -أختى
إن أبانا السماوى يدعوك
إلى شركة مقدسة معه فى الخفاء
تبدأ بها صومك وصلواتك وصدقتك فاحذر أن تهملها

إن رحلة الصوم تبدأ بعد غلق الباب الذى يطل على العالم
عندئذٍ ينفتح أمامنا
باب آخر يطل على السماء
دستور سيرنا فى رحلة الصوم أمل وحياة جديدة فى
المسي
وفرح وشجاعة وعدم يأس وانطلاقات روحية ونمو مستمر ..
إنها رحلة لا تعرف
التوقف أبداً
التجهيز لرحلة الصوم يحمل معنى تصفيةالأركان الضعيفة بنعمة
المسيح
تصفية الشهوات ..
تصفية محبةالعالم ..
تصفية محبة الذات
..
تصفية الكسل والفتور ..
تصفية البغضة والكراهية
عندما تفقد كنيسة القرن
الحادى و العشرين الصوم
فإنها تفقد حياة التوبة
حياة الجهاد الروحى
..
حياةالطهارة ..

حياة الغربة فى العالم ..
حياة الزهد .
عندئذٍ
تصبح الكنيسة معرضة للفتور الروحى ،
ومحبة العالم والشهوة ،
وعبادة المال
،
وتصير هزءاً للشيطان كما هزأ بآدم من قبل
وهكذا حيث أن سقطة آدم بدأت بشهوة
الأكل
لذلك بدأ الرب يسوع بعلاج خطيتنا بالصوم عنا
الصوم يؤهل النفس للانتعاش
الروحى .
والاتصال بالله ،
وامتلاء القلب بحب الله دائماً
الصوم يقترن
بالصلاة وهذا يعنى أن الصوم بدون صلاة هو كبت وحرمان
ولكن بالصلاة يتحول لانطلاق
روحى للنفس
إنى أحب كنيستى القبطية الأرثوذكسية التى تعلمنى
أن الصوم يجب أن
يكون انقطاع كامل عن الأكل حتى الساعة التاسعة
( الثالثة بعد الظهر ) وهى نفس
الساعة التى طلب فيها الرب قطرة الماء
إنه حب ليسوع المصلوب
عريسها يجعلهـا
تشـاركه عطشه من أجل أبنائه
ومن أجل توبته
إن الصوم الكبير هو أعظم فرصة
لأولاد الكنيسة
ليعبروا عن كل ضعفات النفس خاصة الأشياء الصعبة جداً والمستعصية
علينا .

لأن ربنا الصائم معنا سيعبر اليوم بالصليب بأولاده
عن كل ضعف
ويريهم بهجةوقوة قيامته المقدسة .

صوم القلب ينعكس على المظهر الخارجى .

وهذا صوت موجه للشباب والشابات المشغولين
بالزينة


------------ ----------------
---
----------------
------
------------ ------------------ ------------------
------
------------ ------------------ --------




الصوم هو صوم عن كل الشهوات والعادات
الضارة


+ لم تطلق الكنيسة عليه بالصوم الكبير لأنه أطول أصوامنا أياما ولا لأنه
يمتد إلى ثمانية أسابيع أو 55 يوما، ولكنة هو الصوم الكبير لأنة أكبر أصوامنا أهمية
لأكثر من سبب:
السبب الأول: هو أنه الصوم الذى صامه السيد المسيح، إنه الصوم
الذى قدسه الرب يسوع نفسة، وهو الذى أسسه وبدأه، فصام أربعين نهارا و أربعين
ليله.
السبب الثانى: لأنه يبتهى بأعظم أعيادنا أهمية وهو عيد القيامة المجيد،
فخر أعيادنا و أهمها، هو عيد الأعياد، عليه يقوم كل كيان المسيحيه.
لهذا فإن هذا
الصوم له المكانة الأولى بين جميع الأصوام العامه المعروفة فى الكنيسة المسيحية
وتقدسه جميع الكنائس الرسولية الأرثوذكسية والكاثوليكية.
+والصوم الكبير يضم
ثلاثة أصوام وهى على الترتيب:
1-الأسبوع الأول ويسمى بـــــــ مقدمة الصوم
الكبير. هذا الأسبوع أضافتة الكنيسة على الأربعين المقدسه التى صامها السيد المسيح
. لماذا أضافتة؟؟
+لما كان صوم الأربعين المقدسة من أهم أصوامنا واقدسها، فقد
أمرت الكنيسة أن يصام انقطاعيا إلى ساعة متأخرة ولا يفطرون إلا على القليل من
الطعام الخالى من الدسم
*فإشفاقا منها على المؤمنين وضعت لهم هذا الأسبوع ليتدرج
به الصائم فى فترة الانقطاع عن الطعام حتى لا يتعب ولا يحس بالارهاق إذا ما دخل فى
الاربعين المقدسة بعد ذلك وصام فترة انقطاع طويلة. وفى هذا حكمة لصحة الروح والنفس
والجسد.
2- الأربعين المقدسة: وهى الأربعين يوما وأربعين ليلة التى صامها السيد
المسيح دون أن يأكل شيئا، وينتهى بيوم الجمعة السابق على يوم (الجمعة العظيمة)،
ويعرف بيوم( جمعة ختام الصوم)
3- أسبوع الالام: صوم اخر هو صوم أسبوع الفصح أى
أسبوع الالام وهو يبدأ بعد انتهاء صوم الاربعين المقدسة، أى بعد جمعة ختام الصوم
وينتهى بعيد القيامة المجيد.
+وفى مديح الصوم الكبير نقول (يسوع المسيح صام عنا
أربعين يوما وأربعين ليلة) حتى لا يظن أنه كان يأكل فى نهاية النهار عند المساء كما
يفعل الصائمون من الناس.


ما المقصود بالصوم في المفهوم
الأرثوذكسي؟!
هو الامتناع عن الطعام الحيواني طوال فترة الصوم، لضبط الجسد عن
الشهوات التي تثيرها اللحوم والشحوم.
+ويمتنع عن الطعام والشراب إبتداء من منتصف
الليل إلى ساعة متأخرة من النهار التالي، ثم تناول طعام نباتي(خالي من
الدسم).
+يتم الاتفاق مع أب الاعتراف على ساعات الانقطاع أو ظروف الافطار
أخرالنهار.
+يسمح بتناول السمك فى بعض الاصوام تخفيفا للمؤمنين وخاصة الكبار
والمرضي والاطفال.
نماذج من التدريب خلال الصوم:-
1- تدرب على محبة الخطاة
كمرضى في حاجة لعلاج لا عقاب.
2- تدرب على الفصح والسماح والرحمة لكل من يسئ
إليك.
3- تدرب على الإختلاء للصلاة والقراءة الروحية.
4- تدرب على نقاوة
القلب والفكر والحواس الخمس.
5- تدرب على عمل الخير للغير(للعدو
والصديق).


*صوم اللسان:-

1)+ هو الذي يوقع المرء فى 64 خطية،
ويدفع بالنفس للهلاك.
+ راجع إصحاح 3 من رسالة القديس يعقوب الرسول.
(2) +
دقق الان فى هذة الكلمات الإلهية:
*الموت والحياة في يد اللسان(أم
19:21).{بكلامك تتبرر، وبكلامك تدان}(مت 12:27).
*من قال لأخية {ياأحمق }يكون
مستوجب نار جهنم(مت 5:22).
*( كلمة بطالة (لا نفع منها) يتكلم بها الناس، سوف
يعطون عنها حسابا يوم الدين)(مت 12:36).



كيف يتقبل الله
صومك:-
1- ضرورة ارتباطة بالصلاة والصدقة، وباقي وسائط النعمة.
2-أن يكون فى
الخفاء، وليس بافتخار وكبرياء( رفض الله صوم وصلاة وصدقة الفريسي المتكبر، وقبل
العشار المتضع التائب).
3- تأمل إصحاح 58 من سفر أشعياء كلة (يتحدث فيه الله عن
الصوم المقبول والمرذول).4- صوم مقرون بالندم والدموع، كما قال نحميا
النبى:-
*نحت أياما وصمت وصليت(نح4:1).
5- صوم بنسك وزهد، كما قال داود
النبي:(أذلك بالصوم نفسى)(مز35:13،2 كو6:5) صوم مع إيجاد فرصة للخلوة والتأملات
والقراءات الروحية:(قدسوا صوما، نادوا باعتكاف.(يوئيل 1:14).
7- صوم عن كل
الشهوات والعادات الضارة (يوئيل 2:15،كو 7:5).
8- صوم مع إعطاء الحقوق وكل ما
إقترضوه من أشياء لاصحابها. عدم سلب أحد: أن يرجعوا عن الظلم الذى فى ايديهم.
*
ما هي متطلبات الصوم السليم؟
1- ترك الخطية.
2- اكتساب فضيلة نافعة للنفس
والناس.
3- استجابة الله للصلاة وتحقيق الامال.
4- إيطال حروب الشياطين
وهروبها من الصائم المصلى.
5- علاج للصحة الجسدية والنفسية.

لنيافة
الأنبا رافائيل








------------
----
------------ ------------------- ------------------ ------------------
------
------------ ------------------ ------------------
------
--



الصيام بدأ والشيطان
أبتدى



مقولة أعتاد سماعها رهبان الأديرة مع بداية كل صيام ...
حيث يقوم أحد
أباء الدير باللف حول القلالى وهو ممسك بالدف ويدق به ويردد هذه الجملة بصوت عالى
على مسامع كل الرهبان فى قلاليلهم يوم رفاع الصيام ...
والهدف من ذلك ان ينبه
الرهبان مع بداية الصيام ستتزايد الحروب من الشيطان ...
وهذا التنبيه ليس فقط
للرهبان بل لكل انسان سيبدأ فى اى صوم وخصوصا اجمل اصوام السنة وهو الصيام الكبير
والذى يسمى دائما بمخزون السنة كلها ....
والصوم فى تعريفه البسيط هو ذبيحة حب
مقدمة لله

ولذلك سأنبهك لبعض الأرشادات البسيطة التى تتبعها فى صومك لتحاول
ان يكون صوم مقبول امام الله
وقد وردت هذه الأرشادات فى كتاب (سلسلة الوسائط
الروحية ) لقداسة البابا شنودة الثالث :

1. أعلم جيدا ان ليس كل صوم مقبول
امام الله . فلا تقل صمت ولم استفد روحيا . فربما تكون اصوامك بطريقة غير روحية او
انك صائم وتحيا فى الخطية ... إذن علينا ان نعرف كيف نصوم .

2. كثيرون من
الناس يهتمون فى الصوم بشكلياته او انهم يفهمونه على انه مجرد الطعام النباتى او
انهم لا يهتمون بالجانب الروحى فى الصوم ولهؤلاء نقول لهم إن تعريف الصوم من جهه
الجسد هو الأمتناع عن الطعام فترة معينه من الوقت يعقبها طعام خالى من الدسم
الحيوانى .

3. فهل تمارس هذا الأنقطاع عن الطعام والشراب ؟؟ وهل تصل فيه الى
مرحلة الجوع وتحتملها ؟؟؟ هذا هو التدريب الأول ... أعنى الجوع
عندما تجوع تشعر
بضعفك فتلجأ الى قوة الله لتسندك .... وعندما تجوع وتحتمل الجوع تكتسب فضيلة
الأحتمال وضبط النفس ... لذلك لا تأكل كلما جعت أثناء الصوم إنما أصبر واحتمل وخذ
بركة الأحساس بالجوع

وعندما تجوع تشعر بألم الفقراء الذين ليس لديهم ما
يأكلونه فتشفق عليهم وتعطيهم

4. البعد عما تشتهيه ..... وهنا أضع امامك
ملاحظتين : الأولى انك لا تطلب اصنافا معينة تلذ لك والثانية انه لو وضعت امامك
الأصناف التى تشتهيها دون ان تطلب لا تملأ شهوتك منها . خذ قليلا واترك الباقى
واضبط نفسك .

5. ليتك تتدرج فى الصوم حتى تصل ليس فقط إلى الجسد الجائع بل
إلى الجسد الزاهد ... بحيث يزهد جسدك هذه المتع التى تقدمها الأطعمة ...
ان عنصر
المنع يبدأ اولا ولكنك حينما تدرب نفسك عليه وتعتاده حينئذ لا تبذل مجهودا لتمنع
نفسك لآنك تكون قد ذهدت هذا الذى كنت تشتهيه أولا .

إذاً اهم ما فى الصوم
هو فترة الأنقطاع التى تحددها مع اب اعترافك والبعد عن اى طعام شهى لديك بل والذهد
عن الطعام نفسه وهذا ياتى بالتدريب والتدريج . الرب يقبل صومكم وكل صوم وانت بخير
ولا تنسى ان ( الصيام بدأ والشيطان أبتدى )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.aircold4ever.net
 
و صوم عن كل الشهوات والعادات الضارة واسئلة واقوال عن الصوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدايات شباب على طول المصرية :: العقيدة المسيحية [Christian faith] ::   :: الكتاب المقدس-
انتقل الى: